x

الشيخ الكربلائي يكشف سبب تبني العتبة الحسينية المقدسة للجامعات واستحداث جامعة خاصة بالبنات

700 2019-04-07

أكد سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال زيارته الى جامعة وارث الانبياء(عليه السلام) ان ادارة العتبة الحسينية تسعى لجعل الجامعات التابعة لها مثالاً يقتدى به في كل شيء سواء داخل العراق او خارجه، مبينا ان الجامعات الاكاديمية تمثل الأساس لبناء المجتمع والمؤسسات الرصينة فيه.

واضاف ان الاسس التي تسير عليها جامعة وارث الانبياء (عليه السلام) في الوقت الحاضر تتناسب وتتناغم مع الاهداف التي تتوخاها العتبة الحسينية المقدسة من مشروع الجامعات، وكذلك الحال سيكون في جامعة الزهراء (عليها السلام) الخاصة بالبنات التي سيتم افتتاحها مطلع العام الدراسي القادم، لافتا الى وجود تعاون وتنسيق كبير بين رئاستي الجامعتين وقسم التعليم العالي في العتبة الحسينية المقدسة.

ودعا الكربلائي الكوادر التدريسية في الجامعة الى ضرورة العمل وفق ما تطمح له العتبة الحسينية المقدسة من خلال الاهتمام بالبناء الوطني والمهني والتربوي والاخلاقي الصحيح للطلبة لانهم أمل المستقبل وسيقع على عاتقهم المساهمة ببنائه.

 

من جهته اشار عضو مجلس الادارة في العتبة الحسينية المقدسة ورئيس قسم التعليم العالي فيها السيد افضل الشامي 

الى ان الهدف الرئيس الذي تطمح له العتبة الحسينية من انشاء الجامعات هو الاهتمام بالجانب التربوي من خلال توفير احدث المختبرات وتهيئة البيئة المناسبة للطلبة والاهتمام الكبير بالجانب التربوي وفسح المجال امام الطلبة للابداع.

واكد ان العتبة الحسينية لا تضع في حساباتها الجانب الاستثماري بقدر اهتمامها بالجانب التربوي، مبينا ان رئاسة الجامعة وضعت خطة لمراعاة بعض الشرائح.

 

وتحدث سماحته اننا في العتبة المطهرة لدينا جامعة وارث الانبياء( عليه السلام) وجامعة الزهراء(عليها السلام) للبنات واهداف هذه الجامعتين والأسس التي تجري عليها تتناسب مع الاهداف والأسس التي تتوخاها العتبة المقدسة من تبنيها لمشروع الجامعات

وان هناك تعاون وتنسيق كبير  بين رئاسة الجامعتين وقسم التعليم العالي في العتبة المقدسة للنهوض بهذه الجامعتين من خلال تضافر جهود جميع العاملين في قسم التعليم والجامعتين   لجعلهما مثالاً يقتدى بهما في كل شي  وللجامعات العراقية والعالمية. 

واضاف سماحته ان دعمنا متواصل ونامل ان يكون هناك وضوح لرؤية واهداف العتبة المقدسة في بناء الجامعات لان الجامعة هي الأمل القادم والمفتاح لمستقبل العراق وبدءً من رئاسة الجامعة لانها القدوة 

واطلع سماحته على المشاريع المنجزة في الجامعة والبناية الجديدة (بناية العُلى) واكد على متاتة البناء العلمي والتربوي للطالب مع متانة البناء العمراني

تغيير الرمز