x

العتبة الحسينية تقيم مراسم دفن الأجساد الطاهرة في المخيم الحسيني


 أقامت شعبة التبليغ الديني النسوي، التابعة للأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة، صباح اليوم الأحد، الموافق الثالث عشر من شهر المحرم الحرام، حفلا تأبينيا لمراسم دفن الأجساد الطاهرة للإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه رضوان الله تعالى عليهم أجمعين، بعد واقعة الطف الأليمة.
وقال مسؤول الشعبة الشيخ علي المطيري لإذاعة الروضة: إن هذه المراسم تقام للسنة الحادية عشرة على التوالي، لاستذكار هذه الفاجعة الحزينة في المخيم الحسيني المشرف، مبينا أن هذه المراسم تتضمن كلمات من قبل شعبة التبليغ الديني النسوي في العتبة المطهرة، وتوجيهات لعدد من الخطباء، منهم سماحة السيد مرتضى القزويني، بالإضافة إلى مشاركات من شعراء ورواديد، مضيفا أن المراسم شهدت حضورا واسعا من قبل النساء المعزيات، والذي بلغ عددهن قرابة الـ(خمسة آلاف) امرأة.
وتشهد محافظة كربلاء المقدسة في اليوم الثالث عشر من المحرم الحرام في كل عام، إقامة عزاء بني أسد، حيث يستذكر فيه الموالون لأهل البيت (عليهم السلام) قدوم قبائل بني أسد مع الإمام زين العابدين (عليه السلام) لدفن الأجساد الطاهرة التي استشهدت في واقعة الطف الأليمة، حيث بقيت الأجساد بدون دفن ولا تغسيل لمدة ثلاثة أيام بعد استشهادهم في واقعة الطف، سنة إحدى وستين للهجرة.

تغيير الرمز