x

الأزهر الشريف يدين تفجيرات كربلاء ويصف الدواعش بأحفاد حرملة وشمر


بعث احد علماء الأزهر الشريف في مصر رسالة الى ادارة العتبة الحسينية المقدسة ‏عبر فيها عن ادانته للتفجيرات التي شهدتها مدينة كربلاء المقدسة الثلاثاء المنصرم ‏اول ايام شهر رمضان المبارك ومواساته لأهالي العراق وابناء مدينة كربلاء المقدسة، ‏مؤكدا ان احفاد حرملة وشمر لازالوا يقتلون ويذبحون الأطفال في العراق.‏
وذكر موقع العتبة الحسينية نقلاً عن السيد جمال الدين الشهرستاني :" ان ادارة العتبة ‏الحسينية المقدسة تلقت رسالة من الشيخ (النادي البدري) عبر فيها عن حزنه العميق ‏للتفجيرات التي شهدتها مدينة كربلاء المقدسة مساء يوم الثلاثاء المنصرم اول ايام ‏شهر رمضان المبارك، متقدما بالتعزية الى ابناء العراق واهالي كربلاء المقدسة ‏وبالخصوص ذوي الطفلين الشهيدين (علي وليان).‏
واضاف الشهرستاني ان الرسالة جاء فيها:‏
لكل  أهلنا في  كربلاء .. وللسادة العلماء في العتبة الحسينية المقدسة:   نواسي ‏أنفسنا.. ونواسي أهلنا وإخوتنا في العراق العزيز في شهداء الحق من شبابنا  وأطفالنا ‏الأبرياء ومازال حرملة وشمر يقتلون ويذبحون  أطفال الحسين لتشهد الإنسانية كلها ‏بأم أعينهم ما حدث  لأبناء الحسين في كربلاء لأن الناس يقرؤون ولا يصدقون ‏ويسمعون القصة ولا يعون ويقولون ما للشيعة يبالغون في الندب وفي اللطم وفي ‏البكاء والأحزان  ولا يكتفون.‏
فهنيئا لـ (علي) و (ليان) أن الله  قدر لهم أن يكونوا نماذج لأطفال الحسين وأبناء ‏الحسين.‏
وهنيئا  لوالديهم بهذه الرفعة وهذا  الشرف ولنقول  جميعا  : اللهم تقبل منا هذا القربان ‏وألحقهم  بقربان (زينب والحسين) وتقبل والديهم في أمهات الشهداء وآبائهم، وحتى  ‏يري الناس جميعا أن فى كل أرض  كربلاء وفى  كل يوم  عاشوراء اللهم  ألحقنا ‏بشهداء  الحسين وبآباء وأمهات شهداء الحسين، اللهم بسرك في براءة الأطفال ‏الشهداء وفى  طهر دمائهم وفى يقين غيرتك على فطرتك ‏
فيهم العن قاتليهم من الكفرة الفجرة ومن أعدهم  وأمدهم  وأضلهم ، اللهم  أرنا ثأرنا ‏فيمن ظلمنا واشف بها صدور قوم  مؤمنين بما شئت وكيف شئت إنك على ما تشاء ‏قدير يا نعم المولى  و يا نعم النصير.‏
صل على سيدنا محمد وآل سيدنا محمد واستجب دعاءنا وبشرنا  بآية منك فى هؤلاء ‏المجرمين بحق سيدنا محمد وآل سيدنا محمد وأنت حسبنا  ونعم الوكيل.‏
عزاء و وفاء  واجبا علينا لمولانا  الإمام  ( صاحب الزمان) عليه وعلى آبائه وجده ‏وآله  الصلاة والسلام .. اللهم  عجل فرجه الشريف .. واكشف بفرجك الكرب والغمة ‏‏..عن هذه  الأمة ..‏
أخوكم/ الشيخ النادي البدري الحسيني.‏

تغيير الرمز