x

على خلفية تخطيط داعش استهداف قوافل الحجاج،،استدعاء قوات احتياطية والاندفاع أكثر من 100كم لتأمين طريق عرعر


 

كشف الناطق العسكري لفرقة العباس القتالية (اللواء 26 حشد شعبي) ، العقيد متقاعد عبد الاله محمد  عن استدعاء قوات احتياطية من الفرقة والاندفاع ١٠٠ كيلو متر خارج قاطع النخيب لتأمين طريق عرعر الحدودي على خلفية تخطيط فلول داعش الإرهابي استهداف قوافل حجاج بيت الله الحرام التي تمر عبر هذا  الطريق.

 

وقال  للإعلام المركزي، إنه بتوجيه مباشر من قيادة العمليات المشتركة تم استدعاء قوات احتياطية من الفرقة والاندفاع في العمق بأكثر من ١٠٠ كيلو متر خارج قاطع عمليات الفرقة ، موضحاً أن الفرقة تؤمن قاطعاً طوله أكثر من ٢٠٠ كيلو متر مربع بإشراف قيادتي عمليات الفرات الأوسط والأنبار، حيث نشرت الفرقة قوات مدرعة كبيرة إضافة لقوات النخبة وسرية المهمات الخاصة التي انضمت لها دبابة الكفيل المطورة.

 

وأكد أن قوات الفرقة على أهبة الاستعداد التام لضرب أي هدف معادي يهدد أمن وسلامة ضيوف الرحمن.

 

ولفت إلى أن العتبة العباسية المقدسة تبنت إسناد ودعم هذا الواجب لوجستياً وماديا مع شحة الموارد المقدمة له، و من جانب آخر فان استخبارات الحشد هي الأخرى أسندت الجهد تقنيا وفنياً.

تغيير الرمز