x

الصحة العالمية تكشف نتائج تحقيقاتها الخاصة بنفوق الأسماك


أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، نتائج تحقيقاتها الخاصة بأسباب ظاهرة نفوق الأسماك في العراق، مؤكدة، أن المواد سامة وضعت في أحواض الأسماك، لكنها لا تشكل خطرًا على صحة البشر.
وذكرت المنظمة في بيان لها ، إن الفحوص المختبرية التي أجريت على عينات مياه في المختبر المرجعي في عّمان بالأردن للكشف عن سبب نفوق الأسماك في نهر الفرات في العراق، أظهرت أن المياه ملوثة بمحتوى عال من القولونيات والمعادن الثقيلة، وتركيز عال من الأمونيا.
وأضاف بيان المنظمة، أن خبراء صحيين من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والبيئة العراقية أكدوا أن هذه المواد سامة للأسماك، لكنها لا تشكل خطرًا على صحة البشر.
وبين، أن الفحوصات التي أجريت للأسماك النافقة بينت مشكلات خطيرة دفعت منظمة الصحة العالمية إلى إجراء تحقيق ثان يتعلق باحتمال أن تكون عدوى فيروسية هي سبب نفوق آلاف الأسماك في النهر، موضحة أنه من المقرر أن تظهر نتائج هذا الفحص الثاني الأسبوع القادم.
وأشارت المنظمة بحسب البيان، إلى أن الفحوص المختبرية أجريت استجابة لطلب قدمته وزارة الصحة والبيئة العراقية لمنظمة الصحة العالمية لتقييم الأثر المحتمل لنفوق الأسماك على البشر والبيئة.

تغيير الرمز